الإعلان عن إصابة 5 أسرى مقدسيين بكورونا من بينهم مؤبدا

أعلن نادي الأسير في بيان له، اليوم الخميس، عن إصابة خمسة أسرى مقدسيين في سجن ريمون بفايروس كورونا.

وأشار إلى أن عدد الإصابات بفيروس “كورونا” بين صفوف الأسرى في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، آخذة بالارتفاع بشكلٍ مُتسارع، حيث تجاوزت منذ بداية انتشار الوباء.

وأوضح أنه مع عدد الإصابات التي سُجلت اليوم في عدة أقسام في سجني “ريمون” و”النقب”، إلى أكثر من (245) إصابة.

وقال النادي إن إدارة سجن “ريمون” رفضت استكمال أخذ العينات اليوم من الأسرى في قسم (1)، وأبلغت الأسرى أنها ستقوم باستكمالها يوم الأحد المقبل، الأمر الذي يُشكل جريمة، حيث أن المماطلة في أخذ العينات وفي إعلان نتائجها، يساهم في اتساع دائرة المخالطة بين الأسرى، وازدياد الإصابات داخل القسم.

والأسرى المقدسيين الذين أعلن عن إصابتهم اليوم:

  • الأسير المقدسي أكرم القواسمي (مؤبد)، من حي رأس العامود بجوار المسجد الأقصى المبارك، والمعتقل لدى سلطات الاحتلال منذ 25 عاما.
  • الأسير المقدسي رائد أبو حمدية (4مؤبدات) ،من حارة السعدية، والمعتقل لدى سلطات الاحتلال منذ 24 عاما.
  • الأسير المقدسي نصري عاصي( 18 مؤبداً و70 عاماً)، والمعتقل لدى سلطة الاحتلال منذ 16 عاما.
  • الأسير المقدسي علاء العباسي (60 عاماً)، من بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى، والمعتقل لدى سلطة الاحتلال منذ 18 عاما.
  • الأسير المقدسي مراد مسك من بيت صفافا في القدس المحتلة، والمعتقل لدى سلطة الاحتلال منذ تسعة أشهر.

 

.

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى