توقيع ميثاق شرف لمنع استخدام الأسلحة في عناتا

مدينة القدس المحتلة – القسطل: وقع أعيان ووجهاء بلدة عناتا الواقعة شمال شرق مدينة القدس المحتلة، وضاحية السلام ومخيم شعفاط وبموافقة وتعزيز من محافظة القدس، اليوم الثلاثاء، في بلدية عناتا، على ميثاق شرف يلزم الجميع دون استثناء بمنع استخدام الأسلحة بأي مناسبة.
وجاءت هذه الخطوة بعد معاناة البلدة من الفلتان الأمني واللجوء لحل المشكلات باستخدام السلاح، إضافة لكثرة استخدامه في الأعراس، نظراً لغياب تطبيق القانون، وهو ما يؤثر بشكل مباشر على الروتين اليومي للمواطنين، وكذلك حفاظا على السلم الاهلي وإبقاء النسيج الاجتماعي بين ابناء البلداتومواطنيه وتحقيقا للاستقرار والهدوء والطمأنينة.
وينص الميثاق الذي تم توقيعه اليوم على الالتزام بمنع إطلاق الأعيرة النارية بأي شكل من الأشكال في أي مناسبة كانت وتحت طائلة المسؤولية. ومقاطعة الحفلات والمناسبات التي تطلق خلالها الأعيرة النارية وعدم المشاركة فيها.
ويتحمل مطلقو الأعيرة النارية في جميع الاعراس والمناسبات كامل المسؤولية عن أي ضرر بشري أو مادي يطال أي انسان في البلدة قانونياً وعشائرياً، ويرفع عنهم الغطاء العائلي أو الحزبي وزتتخذ اللجنة المشكلة برعاية الجهات الرسمية ذات العلاقة بحقهم ما تراه رادعاً له وعبرة لغيره.
ويتم تشكيل لجنة إصلاح وطوارئ بإقرار ومصادقة من محافظة القدس وبالتنسيق الكامل مع البلدية والموقع التنظيمي والمؤسسة الأمنية، ممثلة من وجهاء العائلات وأعيان المنطقة لمتابعة وـاكيد الالتزام بما جاء في الميثاق الموقع.
وينص الميثاق على تفعيل دور المدارس والمساجد في خلق بيئة تربوية وجيل يرفض هذه الظواهر السلبية.
كما وتحصر أي مشكلة تحدث بين الأشخاص فقط دون عائلاتهم؛ وذلك للمساعدة في تطويق المشكلة وعدم تطورها تجنباً لامتدادها بين العائلات.
ودعا موقعي الوثيقة البلدات والقرى والمخيمات في جميع أنحاء فلسطين إلى اتخاذ نفس الخطوة.
زر الذهاب إلى الأعلى