استشهاد الأسير المحرر المقدسي محمد صلاح الدين بعد معاناة مع مرض السرطان

القدس المحتلة – القسطل: أعلن مساء اليوم الاثنين عن استشهاد الأسير المحرر محمد صلاح 21 عاما من بلدة حزما شمال شرق القدس، بعد معاناة مع مرض السرطان في سجون الاحتلال، حيث عانى من إهمال طبي خلال فترة اعتقاله، التي استمرت لعام ونصف. 

وأفرج الاحتلال عن صلاح في شهر أغسطس/آب الماضي، وقد تبقى له من محكوميته سبعة أشهر، إذ تم اعتقاله في أبريل/نيسان 2019، وحكم عليه بالسجن لعامين. وجاء قرار الإفراج المبكر عنه، نتيجة تردي وضعه الصحي وعدم تحمل سلطات الاحتلال لمسؤولية علاجه.

ويعاني حوالي 700 أسير مريض في سجون الاحتلال من الإهمال الطبي المتعمد والممنهج، وتصنف أكثر من 280 حالة ضمن خطيرة، فيما يعاني 11 أسيرا من أمراض سرطانية، كان آخرهم الأسير حسن مسالمة، الذي أعلن عن إصابته بسرطان الدم يوم أمس.

زر الذهاب إلى الأعلى