عشرات المواقع تشارك بحملة “أوقفوا النشر” احتجاجاً على سياسة فيسبوك

القدس المحتلة – القسطل: شاركت عشرات المنصات الفلسطينية بحملة لوقف النشر عبر فيسبوك، احتجاجاً على محاربة المحتوى الفلسطيني والتضييقات ضده.

وانطلقت الدعوة من مبادرة حماية المحتوى الفلسطيني على الانترنت، بمشاركة العديد من المؤسسات الحقوقية والأهلية الفلسطينية، لوقف محدد زمنيًا للنشر على موقع فيسبوك، احتجاجاً على سياسات إدارات مواقع التواصل الاجتماعي، ومشاركتها في التضييق المتزايد على المحتوى الفلسطيني.

وشارك بالحملة 6 فضائيات، و10 إذاعات محلية، و20 وكالة وشبكة إخبارية، و18 مؤسسة ومبادرة فلسطينية، بالإضافة إلى عشرات المنصات الفلسطينية عبر فيسبوك وصفحات عربية ومشاهير وإعلاميين.

ورافقت حملة وقف النشر، تغريد بتويتر على وسم #FacebookCensorsPalestine لإظهار مدى انحياز فيسبوك ومحاربته للمحتوى الفلسطيني، وتصدر الوسم الترند بتويتر في فلسطين، وطالبت الحملة بإيقاف كامل للنشر على منصة فيسبوك من الساعة الخامسة من مساء يوم السبت 09 كانون الثاني ٢٠٢1 .

ووثق مركز صدى سوشال مئات الانتهاكات من قبل إدارة موقع فسيبوك، والتي حجبت مئات الحسابات لنشطاء ومنصات صحافية وإخبارية فلسطينية بارزة، بإلإضافة إلى العديد من الانتهاكات بحق المحتوى الفلسطيني شملت خفض نسبة وصول المنشورات إلى الجمهور على مواقع التواصل، حيث وصل الانخفاض بالوصول الى نسبة 50 بالمئة، بالاضافة إلى إغلاق حسابات، وحظر صفحات لفترات متفاوتة، وتجميد خصائص الإعلانات.

و رصد المركز أكثر من 1200 انتهاك بحق المحتوى الفلسطيني على مواقع التواصل الاجتماعي، تركز معظمها في فيسبوك، خلال عام 2020.

وأكد مركز صدى سوشال أن الانتهاكات خلال العام 2020، تزايدت عدديًا بنسبة 20 بالمئة مقارنة بالعام السابق، كما اتخذت أبعاد وأنماط جديدة أظهرت استهداف واضح للمحتوى الفلسطيني على منصة فيسبوك.

زر الذهاب إلى الأعلى