للمرة الثالثة.. تمديد الاعتقال الإداري للأسير المقدسي أمين شويكي

القدس المحتلة القسطل: جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري للأسير المقدسي الحاج أمين رشدي شويكي (62 عامًا) للمرة الثالثة على التوالي.

وأفادت لجنة أهالي أسرى القدس أن سلطات الاحتلال سلّمت شويكي قرارًا جائرًا بتمديد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي لمدة أربعة أشهر، وذلك قبيل الإفراج عنه بأيام.

واعتقلت قوات الاحتلال شويكي في الـ17 من شهر أيار من العام 2021، بعدما اعتدوا عليه بالضرب المبرح، وتم تحويله للتحقيق ثم للاعتقال الإداري.

وقالت اللجنة في بيانها لم يشفع له مرضه (مريض بالسكري) ولا كبر سنه من ظلم الاحتلال، بل تم تمديد اعتقاله للمرة الثانية والثالثة أيضًا.

وأضافت أن آليات الاحتلال هدمت منزله في بلدة بيت حنينا شمالي القدس، ومنعته من السفر لفترة طويلة.

يعتبر شويكي أحد رجال القدس المستهدفين لدى سلطات الاحتلال، حيث قضى أكثر من 6 سنوات في سجون الاحتلال، ذاق مرارة الاعتقال الإداري، وخاض جولات عديدة من التحقيق داخل أقبية مخابرات الاحتلال.

كان يحصل شويكي يومياً على ثلاث جرعات من الأنسولين، وعلى مجموعةٍ من الأدوية كونه مصاب بالسكري.

وقاطع العام الماضي، دواءه لأكثر من خمسين يومًا؛ احتجاجاً على اعتقاله الإداري، ولم يخرج بأي نتيجة لأنه في نهاية المطاف لم يعد بحاجة لهذا الدواء بعد فُقدانه الشهية للطعام.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى