صرخة من الشيخ جراح.. “أم رمضان” السعو: لا أمان في الحي منذ أن استوطنوه

القدس المحتلة القسطل: أربعة شبان فلسطينيين اعتقلوا خلال يومين من حي الشيخ جراح الغربي في القدس المحتلة، حيث ادّعت شرطة الاحتلال بأنها تشتبه بضلوعهم في حرق مركبات لمستوطنين في الحي ذاته.

تقول أم رمضان السعو إن شرطة الاحتلال اعتقلت أبناءها الثلاثة؛ أحمد ومعتز ورمضان، إضافة إلى الشاب محمد مطور من الحي على خلفية حرق مركبات مستوطنين.

وتضيف: نحن نعيش بحي الشيخ جراح الغربي، بلا أمان أبدًا، لا ليلًا ولا نهارًا، ولا في أي وقت بسبب المستوطنين، وتقول: من يوم ما إجوا المستوطنين وإحنا ما بنعرف لا انّام ولا نروح ولا نيجي، لما حدا فينا بدّو يطلع مشوار، لازم حدا يضل بالدار.

وتؤكد أن المستوطنين يقومون بإحضار مركبات ويحرقونها، ثم يدّعون بأن الشبان هم من فعلوا ذلك، والمُستفيد هم المستوطنون وشرطة الاحتلال.

وتقول للقسطل أول أمس اندلعت النيران في سيارة، خرج أولادي على وقع الأصوات الغريبة، كانوا بملابس النوم، وإذ بشرطي يُمسك بابني الأول فالثاني، كما أخذوا ابن جيراننا الذي كان قد عاد للتوّ من عمله بعد منتصف الليل، واقتادتهم الشرطة للتحقيق، بحجة أنها تشتبه بهم.

كما اقتحمت قوات الاحتلال حي الشيخ جراح الغربي فجر اليوم، واعتقلت ابنها الثالث رمضان واقتادته للتحقيق. 

يتعمّد المستوطنون استفزاز أهالي الحي عبر تصويرهم بهواتفهم، لكن شرطة الاحتلال لا تُحرّك ساكنًا، وكلما قدّم أهالي الحي شكوى ضدهم، قالوا إن الحق مع المستوطنين، كما تروي أم رمضان للقسطل.

وتبين أن المستوطنين يُحضرون مركبات، يحرقونها، ثم يتهمون أبناء الحي ويسجنوهم، حتى يضطروهم إلى دفع كفالات مالية للإفراج عنهم.

وتطالب أم رمضان الجميع بالتضامن مع أهالي حي الشيخ جراح، حتى تصل قضيتهم إلى أبعد مستوى، ولجميع الدول والعالم.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى