8 أفراد بلا مأوى.. عائلة أبو كف تُجبر على هدم منزلها في صور باهر

القدس المحتلة- القسطل: 8 أفراد من عائلة إبراهيم أبو كف شُردوا وأصبحوا اليوم بلا مأوى، بعد أن أُجبروا على هدم منزلهم قسراً، في بلدة صور باهر جنوب شرق العاصمة المحتلة.

هُنا عاشوا أجمل أيامهم وذكرياتهم لمدة 10 سنوات، لكن بين ليلةٍ وضحاها تحوّل المنزل إلى ركام، وغرقت ذكرياتهم وأحلامهم بالتراب، بقرارٍ جائر من الاحتلال.

عائلة أبو كف من العائلات المقدسية التي لم تستطع الحصول على رخصة بناء، رغم محاولاتها مراراً على مدار 10 سنوات، إلّا أن سلطات الاحتلال أمهلتهم حتى الساعة الرابعة فجراً من يوم غد لهدمه، وإلّا ستقوم آلياتها بذلك مقابل غرامة مالية باهظة تُقدر بـ 150 ألف شيقل.

يقول صاحب المنزل إبراهيم أبو كف لـ “القسطل” متألّماً: نعيش في هذا المنزل منذ 10 سنوات، نحن 8 أفراد.. خلال هذه السنوات طالبتنا بلدية الاحتلال بدفع غرامة مالية يصل قدرها نحو 65 ألف شيقل، ونقوم بدفعها شهرياً”.

ويضيف: “قبل عدة أيام، سلّمتنا بلدية الاحتلال قراراً يقضي بهدم المنزل رغم التزامنا بدفع الغرامة، حاولنا القيام بكافة الإجراءات القانونية لوقف الهدم دون جدوى”.

“حسبي الله ونعم الوكيل.. هُدم المنزل قسرا، وضعنا الأغراض في مخزن ولا نعلم إلى أين سنذهب وما هو مصيرنا”، بحرقةٍ كبيرة وصف أبو كف الحال الذي ستعيش به عائلته بعد هدم منزلهم قسراً.

يذكر أن سلطات الاحتلال صادرت نحو 5 دونمات ونصف من أراضي والدة أبو كف، من أجل إقامة مشروع “الشارع الأمريكي”، واقتلعوا لها 90 شجرة زيتون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى