تفاعلي

ردا على الإساءة..مقدسيون يتفاعلون مع وسم “إلا رسول الله”

القدس المحتلة-القسطل: تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مدينة القدس المحتلة مع وسم “إلا_رسول_الله”، ردا على خطاب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال تأبين المدرس الفرنسي الذي قتل بعد نشر صور مسيئة للنبي محمد، قائلا:” لن نتخلى عن الرسومات، سنواصل أيها المعلم، وسندافع عن الحرية التي كنت تعلمها، وسنحمل راية العلمانية عاليًا”.

تصريحات ماكرون أثارت موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلق النشطاء وسما “إلا رسول الله”، وتفاعل معه المقدسيون ونشروا عبر صفحاتهم منشورات ترد على التصريحات العنصرية والمسيئة.

المقدسيون وعبر موقع “فيسبوك”، نشروا صورا شخصية لهم تحمل الوسم، مؤكدين رفضهم ونصرتهم للرسول محمد.

ونشر المقدسي نور الدين الرجبي عبر صفحته على موقع “فيسبوك” بالنسبة للموضوع الرئيس الفرنسي والاساءة للنبي محمد، هناك قرار واضح من المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان أن الاساءة لرسول الاسلام لا يندرج ضمن حرية التعبير وهذا القرار من المفروض ان تلتزم به جميع الدول الاوروبية بما فيهم فرنسا.

وأضاف أن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان جاء في قرارها أن الإساءة لسيدنا محمد قد يؤثر على بشكل سلبي على مشاعر المسلمين ويهدد السلم الأهلي. وإصرار الرئيس الفرنسي على نشر الرسومات يعد انتهاكا لقرار المحكمة والدستور الاوروبي.

وفي هذا السياق، أعلن صاحب أحد المحلات التجارية في مدينة القدس مقاطعته للمنتجات الفرنسية، احتجاجا على الإساءة للإسلام وللرسول محمد.



الوسوم
%d bloggers like this: