من بينها “القسطل”.. صدى سوشال يوثق 91 انتهاكاً خلال الشهر الماضي

القدس المحتلة القسطل: وثق صدى سوشال 91 انتهاكاً على منصات التواصل الاجتماعي للمحتوى الفلسطيني خلال شهر تشرين ثاني/ نوفمبر، في نهاية عام تميز بأنه الأسوأ للمحتوى الفلسطيني.

وأشار المركز إلى أن شركة ميتا ما زالت تتعامل مع المحتوى الفلسطيني بإملاءات إسرائيلية، وتحاصر المصطلحات والرواية الفلسطينية، وتضيّق على المنصات الإعلامية لنقلها مجريات الأحداث على الأرض عبر حساباتها، حيث استهدف موقع فيسبوك مايزيد عن 65 حسابًا بين حظر تام وتقييد، بالإضافة إلى 17 انتهاكاً على تطبيق انستغرام.

وكانت معظم الحسابات والصفحات المستهدفة خلال الشهر الماضي، حسابات إعلامية وأخرى تعود لصحافيين ونشطاء قاموا بتغطية الأحداث الأخيرة في مدينة القدس المحتلة، من أبرزها؛ صفحة ميدان القدس وصفحة القسطل الإخباري.

ووثق المركز 5 انتهاكات على تويتر، و 3 عبر تيك توك ، وواحد عبر يوتيوب.

وقال المركز في بيان له، إن أكثر من 600 انتهاك رُصدت على منصتي فيسبوك وانستغرام منذ بداية العام الجاري 2021.

وشارك المركز في حملة فيسبوك يحجب القدس، التي نظمها نشطاء وصحفيون رفضاً لسياسات فيسبوك العنصرية، وشهدت الحملة تفاعلًا وانتشارًا واسعًا في فلسطين ومختلف أنحاء العالم.

ووصل الهاشتاغ باللغة الإنجليزية لأكثر من 10 مليون تفاعل ووصول خلال 24 ساعة، كما امتدت الحملة لتشمل الدعوة إلى خفض تقييم فيسبوك عبر متجر أبل وغوغل، مؤكدًا أهمية هذه الخطوة في لفت انتباه شركة فيسبوك لغضب الشارع الفلسطيني جراء سياستها الداعمة للاحتلال والتي تكيل بمكيالين.

من جهته، شدد مركز صدى سوشال على وجوب التواصل معه للتبليغ عن أي انتهاك على المنصات الاجتماعية واستمرار مساعيه لاستعادة الحسابات.

وقبل عدّة أيام، قامت إدارة “تيك توك” بحذف حساب “القسطل” الإخباري أيضًا، ضمن سياساتها المستمرة في محاربة المحتوى الفلسطيني الذي يوثّق ما يتعرّض لها المقدسيون من تنكيل واعتداءات في المدينة المقدّسة التي تُعاني من التهويد والاستيطان في كافة أراضيها.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى