“فيسبوك” يحذف الحساب الاحتياطي لـ”ميدان القدس” الإخبارية

القدس المحتلة- القسطل: حذفت إدارة “فيسبوك” اليوم الثلاثاء الحساب الاحتياطي لشبكة “ميدان القدس” الإخبارية، استمراراً في محاربة المحتوى الفلسطيني والمقدسي.

وقالت الشبكة عبر حسابها الرسمي على “الإنستغرام” إنه “بعد حذف الحساب المليوني الرئيسي، قامت إدارة “فيسبوك” بحذف الحساب الاحتياطي لشبكة ميدان القدس”.

وتابعت أن “الحذف تم بعد وصول الحساب لنحو 85 ألف متابع، ودون إنذار مسبق، أو توضيح لسبب الحذف”.

وأكدت أنهم “مستمرون؛ لأن القدس لا تُحجب”.

وكانت صفحة “ميدان القدس” المليونية قد تعرضت قبل عدة أيام لحملة إبلاغات بعد تغطيتها للأحداث في العاصمة المحتلة، والعملية التي حصلت في البلدة القديمة؛ ما أدى إلى تغييبها عن موقع “فيسبوك”.

وقالت “ميدان” في بيانٍ سابق لها: “حذفت شركة “ميتا” على موقعها (فيسبوك) صفحة “ميدان القدس” بعد وصولها لأكثر من مليون و200 ألف متابع على خلفية تغطيتها لأحداث “عملية القدس” التي نفذها الشهيد فادي أبو شخيدم”.

وأوضحت أن الشركة حظرت الحسابات الشخصية لمحرري الصفحة التي تعنى بأخبار المدينة المقدسة وتنقل الاعتداءات “الإسرائيلية” التي يحاول الاحتلال إخفائها.

وفي حينها، أكدت إدارة شبكة ميدان القدس أن هذه الخطوة تعسفية وجزء من محاربة المحتوى الفلسطيني ومحاولة فاشلة لإخماد صوت القدس ورسالة المقدسيين في وجه الغطرسة والعربدة
“الإسرائيلية”.

وأشارت إلى أنها لم تتلق تحذيرات من “فيسبوك” وهو ما يعزز وجود قرار نهائي بإغلاق صفحة “ميدان القدس” و”القسطل”، كما صفحات مقدسية أخرى بهدف منعها من نقل الصورة الحقيقية.

وشددت على أن هذه الخطوات تدلل على أن “ميدان القدس” و”القسطل” وغيرهما استطاعت أن تؤدي رسالتها بقوة وتنقل حقيقة الصورة وتزعج الاحتلال الذي أراد لصوته الكاذب وصورته المُجملة أن تظهر عبر إعلامه فقط.

وأكدت إدارة الشبكة أنها ستواصل العمل لخدمة قضية القدس والأقصى، ولن تكل ولن تمل، وستتصدى لهذه الإجراءات فهي جزء بسيط مما تتعرض له القدس من اعتداءات وانتهاكات بشكل يومي بل لحظي.

وأطلقت شبكة ميدان القدس حسابها البديل داعية لحملة مضادة في وجه محاولة طمس الحقيقة، بترويج ودعم الحسابات البديلة بكل قوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى