دمرت الآليات تعب عمره.. المقدسي أدهم جعابيص يهدم منشأته التجارية قسراً

القدس المحتلة- القسطل: أجبرت سلطات الاحتلال مساء اليوم الخميس عائلة جعابيص على هدم منشأة تجارية وأسوار قسراً، في بلدة جبل المكبر جنوبي شرق مدينة القدس المحتلة.

وقال صاحب المُنشأة المقدسي أدهم جعابيص لـ القسطل “قبل شهرين بدأت ببناء أسوار وأرضية من الباطون من أجل إنشاء منشأة تجارية.. جاءت بلدية الاحتلال وأوقفتني عن العمل، ولجأت إلى المحامي”.

وتابع أن “بلدية الاحتلال أخبرتني أن هذه الأرض شبه مُصادرة، ولا يجوز البناء عليها.. هذه أرضي، ورثتها عن أجدادي وأملك الأوراق التي تثبت ذلك!”.

تبلغُ مساحة البناء 40 متراً مربعاً، وقد كلفته نحو 170 ألف شيقل، وفي لحظات معدودة دمرت الآليات تعب عمره؛ بعد استلامه أمر الهدم بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح جعابيص أن هذه ليست سوى سياسة تهجير، مشيراً إلى أن “هذه ليست المرة الأولى التي أتعرض فيها لانتهاكات الاحتلال.. قبل فترة هدمت آليات الاحتلال منزل جيراني وفي حينها قامت بإتلاف الأشجار والمزروعات التي زرعتها في أرضي، وادّعت أن إتلافها ليس مقصوداً”.

وأضاف بحرقة “أنا عريس جديد، تزوجت منذ عام ومنزلي أيضاً مهدد بالهدم الإداري.. أنا وحيد أمي وأبي لا يوجد لي شقيق يُعينني، وأبي لا يعمل.. تعبت كثيراً حتى حصلت على هذه الأموال.. وقضيت من عمري عام ونصف في سجون الاحتلال”.

واختتم حديثه بأمل وقوة مُردداً: “لنا عمر في هذه الأرض.. لكن الاحتلال يسعى للسيطرة على الأراضي بأي وسيلة كانت.. سنبقى هنا مهما حصل، وسنعيد بناء ما يُهدم مراراً وتكراراً ولن نمل ولن نكل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى