الشيخ عكرمة صبري: على فيسبوك أن تكون محايدة وألّا تنحاز للاحتلال

القدس المحتلة – القسطل: أكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا، وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري أن على إدارة فيسبوك أن تكون مُحايدة ولا تحجب صوت فلسطين عبر منصاتها، وألّا تنحاز للاحتلال.

وقال الشيخ عكرمة صبري إن إدارة فيسبوك مع الأسف، تقوم بحجب البث المتعلق بعدد من المحطات الإخبارية على منصاتها، لافتًا إلى أن هذا الحجب والمنع يتعارض مع حرية الرأي، كونه يتحيّز لدولة الاحتلال.

وأضاف أن إدارة فيسبوك عليها أن تكون محايدة، وأن تُفسح المجال للجميع في بيان وجهات نظرهم المتعددة، ولا يجوز حجب أي مؤسسة ومحاربة أي قناة؛ لأن الرأي له كرامته، وحقوق الإنسان مكفولة دوليًا.

وأوضح أن “فيسبوك” إذا أرادت التمييز بين صفحة وأخرى، فهي معرّضة للمساءلة القانونية، وعليها أن تُفسح المجال للجميع لأن يتحدثوا في آرائهم ووجهات نظرهم، كما يجب عدم تكميم الأفواه.

وقال : “نعيش في عصر حرية الرأي والإعلام، ويجب أن يأخذ الإعلام دوره بكل حرية دون قيود”.

وبيّن أنه من الملاحظ أن الاستهداف بما له علاقة بفلسطين والفلسطينيين، لا يجوز هذا التحيز لجانب الاحتلال ، الجانب الفلسطيني من حقه أن يقول رأيه وأن يُثبت وجوده على الساحة الدولية والعالمية.

وانطلقت مساء اليوم حملة عالمية ضد إدارة “فيسبوك” التي تحاول حجب الأصوات الفلسطينية بشكل عام والمقدسية بشكل خاص عبر حذف الصفحات الإعلامية والإخبارية، حيث بدأ التغريد والتفاعل بشكل واسع مساءً، عبر وسم #فيسبوك_يحجب_القدس ردًا على تغييب صوت القدس.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى