في اليوم العالمي للسكري.. الأسير المقدسي أمين شويكي يواصل مقاطعته للدواء لليوم الـ57

القدس المحتلة- القسطل: في اليوم العالمي للسكري، يواصل الأسير المقدسي أمين شويكي مقاطعته للدواء لليوم الـ57 على التوالي؛ احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

شويكي أسيرٌ مقدسي، يبلغ من العمر (61) عاماً، اعتقلته قوات الاحتلال في الـ17 من شهر أيار الماضي، وقضت باعتقاله إدارياً لمدة أربعة شهور، وقبل الإفراج عنه بيومٍ واحد جددت له الحكم الإداري مرة أخرى.

يحصل يومياً على ثلاث جرعات من الأنسولين، وعلى مجموعةٍ من الأدوية كونه مصاب بالسكري، وبعد قرار تمديد اعتقاله قرر الامتناع عن الحصول عليها حتى الوصول إلى نتيجة، وأصبح شعاره “إما الموت أو الإفراج”.

وكانت قد أوضحت زوجته هناء شويكي لـ القسطل أن “زوجي أمين لم يعد بحاجة للأنسولين، فقد فَقَدَ شهيّته للطعام، وخسر الكثير من وزنه”.

وأكدت على حاجة أمين لمتابعة طبية من قبل إدارة سجن “النقب”، معربةً عن قلقها على صحته.

يعتبر شويكي أحد رجال القدس المستهدفين لدى سلطات الاحتلال، حيث قضى أكثر من 6 سنوات في سجون الاحتلال، ذاق مرارة الاعتقال الإداري، وخاض جولات عديدة من التحقيق داخل أقبية مخابرات الاحتلال.

كما مُنع من دخول الضفة الغربية لعدة شهور، ومُنع من السفر أيضاً، وهُدم منزله قبل عدة سنوات في بلدة بيت حنينا شمالي القدس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى